منتدى شروق الشمس الجزائري
مرحبا زائرنا الكريم الرجاء المساهمة والنشاط ولا تنسى التسجيل والاستمتاع

منتدى شروق الشمس الجزائري

مرحبا زائرنا الكريم ان كنت جديدا فلاتنسى ان تنظم الى المنتدى فستجد كل ماتبحث عليه
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الكرم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marnet dobanchang
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى
avatar

المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 11/11/2017
العمر : 13
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الكرم    الجمعة 12 يناير 2018, 10:21

الكرم أثناء الحياة مختلف جداً عن الكرم في ساعة الموت، ينشأ واحد من التسامح الأصيل والخير، بينما ينشأ الآخر من الغرور أو الخوف.


الكرم هو أن تعطي أكثر مما تستطيع والغرور هو أن تأخذ أقل مما تحتاج.


ليس من الكرم أن تعطيني ما أحتاجه أكثر منك، وإنما الكرم أن تعطيني ما تحتاجه أكثر مني.

البشرية هي فضيلة المرأة وسخاء الرجل.


لنحاول تعليم الكرم والإيثار لأننا ولدنا أنانيين.


لم يدرك أي أحد حتى الآن ثروة العطف واللطف والكرم المخبأة في نفس الطفل.. ينبغي أن يكون مسعى كل تعليم حقيقي فتح الكنز.



غالباً ما يتم إبراز أداء المرء بتألق وكرم الآخرين.


الكرم الحقيقي هو أن تقوم بشيء لطيف لشخص لن يكتشف ذلك أبداً.


يكمن الكرم الحقيقي تجاه المستقبل في إعطاء الحاضر بأكمله.



لا يعلم الفقراء أن وظيفتهم في الحياة ممارسة كرمنا.





السخاء والكرم يغطيان عيوب الدنيا والآخرة.



تنازل الكثيرون عن الكرم من أجل الإحسان.



أكرم الكرم حسن الخلق.





الحكمة والشجاعة والعفة والعمل والإخلاص والأمانة والكرم هذه الفضائل بمثابة الملائكة.



إذا أنت أكرمت الكريم ملكته ... وإن أنت أكرمت اللئيم تمرداً.



احذروا صولة الكريم إذا جاع، واللئيم إذا شبع.


لا تُظهر الأفعال دوماً معدن الرجال، فمن يقوم بعمل كريم ليس شرطاً أن يكون كريماً.


زينة الغني الكرم وزينة الفقير القناعة وزينة المرأة العفة.


العازفون على الكمان، والكلاب والذئاب يفدون إلى الولائم بدون دعوة.


ما تتخلى عنه وتتركه هو لك، وما تخبئه وتتحفظ عليه يذهب لغيرك.



ليس الجود أن تعطيني ما أنا أشدّ منك حاجة إليه، وإنما الجود أن تعطيني ما أنت أشدّ إليه حاجة مني.


الكريم يحس نفسه غنيا دائماً.




إحذرو صولة الكريم إذا جاع واللئيم إذا شبع.



إن من الحق على الدولة أن تعلم البخلاء كيف يكون الكرم والجود بسلطان القانون، إذا لم يصدر عن يقظة الضمائر وحياة النفوس.


ظنوا أن النبي لا يحزن، كما ظن قومٌ أن الشجاع لا يخاف ولا يحب الحياة، وأن الكريم لا يعرف قيمة المال.


ولكن القلب الذي لا يعرف قيمة المال لا فضل له في الكرم، والقلب الذي لا يخاف لا فضل له في الشجاعة، والقلب الذي لا يحزن لا فضل له في الصبر.



إنما الفضل في الحزن والغلبة عليه، وفي الخوف والسمو عليه، وفي معرفة المال والإيثار عليه.



ما أنبل الكرم حين يأتي من فقير معدم لا يملك من قوت يومه ما يسد به الرمق، وما أفظع الجشع حين يصدر من غني ميسور إن وُهِب ما على الأرض من ذهب لطمع في كنوز السماء ولما تنازل لسواه عن حبة خردل.



الكرم الحقيقي هو أن تفعل فعلاً محموداً لشخص لن يعرف أبداً بما فعلته.




الكرم قوتنا، حتى لو لم يكن الحب كذلك.



إن أغنى الغنى العقل، وأكبر الفقر الحمق، وأوحش الوحشة العجب، وأكرم الكرم حسن الخلق.



تنازل الكثيرون عن الكرم من أجل الإحسان.


فلنحاول تعليم الكرم والإيثار، فنحن نولد أنانيين.. ومن كانَ ذا جُودٍ وليس بمكثرٍ … فليس بمَحْسوبٍ من الكُرَماءِ.



إِن السخاءَ شيمةٌ كريمة … شريفةٌ أكرم بها من شيمة فضيلةٌ تنشرُ في الآفاقِ … عنكَ لسانَ الشكرِ بانطلاق لا سترَ للعيوبِ كالسخاءِ … وعيب ذي اللؤمِ بلا غطاءِ.




كلُّ السيادةِ في السخاءِ ولن ترى … ذا البخلِ يُدعى في العشيرةِ سيدا.



السخاء والكرم يغطيان عيوب الدنيا والآخرة.



أعطني ولا تذكر ما أعطيت.



الجود من الموجود.




الكرماء ينقصهم المال والأغنياء ينقصهم الكرم.




لنحاول تعليم الكرم والإيثار لأننا ولدنا أنانيين.



يكمن الكرم الحقيقي تجاه المستقبل في إعطاء الحاضر بأكمله.




لا تُظهر الأفعال دوما معدن الرجال، فمن يقوم بعمل كريم ليس شرطا أن يكون كريما. الكرم الحقيقي هو أن تقوم بشيء لطيف لشخص لن يكتشف ذلك أبداً.



فلنحاول تعليم الكرم والإيثار، فنحن نولد أنانيين.




الرحمة أعمق من الحب وأصفى وأطهر، فيها الحب، وفيها التضحية، وفيها إنكار الذات، وفيها التسامح، وفيها العطف، وفيها العفو، وفيها الكرم، وكلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية، وقليل منا هم القادرون على الرحمة.




الصدق، والإخلاص، البساطة والتواضع، والكرم، وغياب الغرور، والقدرة على خدمة الآخرين (وهي صفات في متناول كل نفس) هي الأسس الحقيقية لحياتنا الروحية.




تنازل الكثيرون عن الكرم من أجل الإحسان.



إن الكرم بالوعود هو أتفه أنواع الكرم وأقلها عناء وكلفة.



الحياة في أمريكا مثل الفاكهة الأمريكية ... مغرية وبراقة من الخارج لكنها بلا طعم … دكتور كرم دوس.



لا تسامح، لا أخلاق، لا كرم. كن ذئبا بين الذئاب.



من كرم الحب لم أحصل سوى على عناقيد الدموع.



العالم مكون من الكرم والدناءة معاً، لذلك يستحيل أن نطلب الاجماع وإلا كنا واهمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://chorokelchames.ahlamontada.com
 
الكرم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شروق الشمس الجزائري :: المنتدى العام-
انتقل الى: